القائمة

المندوبة الأمريكية لدى مجلس الأمن: مايجري في إدلب ليس مكافحة إرهاب بل استهداف لكل من لا يقبل بنظام الأسد.


قالت المندوبة الأميركية لدى مجلس الأمن: يؤسفنا أن روسيا والصين ترفضان فرض هدنة إنسانية في إدلب، لأن ما يجري هناك ليس مكافحة إرهاب بل استهداف لكل من لا يقبل بنظام الأسد.

 
Whatsapp

سياسة